بحث في الكتب

انضم للقائمة البريدية

تصفح الموقع حتى الان :2561215 زائر
ميثولوجي / أديان
 
حكايا محرمة في التوراة

إن القصص التي أنت في سبيلك لقراءتها هي بعض القصص الجنسية الأكثر عنفاً وجلاء في كل الأدب الغربي. إنها حكايا العواطف الإنسانية بكل أنواعها غير المحدودة: الزنى، والإغواء، والرهق (الزنى بين الأقارب "المحارم") والاغتصاب والتمثيل في الجثث، والانتحار، والتعذيب، والتضحية، والجريمة. ومع ذلك فإن كان قصة من هذه القصص مأخوذة بشكل مباشر من صفحات التوراة.

ويتألف هذا الكتاب الذي أنت بصدد قراءته من سبع قصص مذهلة وفاحشة مستقاة وبحسب قول المؤلف من التوراة، وكل القصص مأخوذة من قسم من الكتاب المقدس يعرف في العرف اللغوي القديم بالعهد القديم، أي التوراة العبري. وهو يعتبر مقدساً بقدسية اليهودية والمسيحية والإسلام.

وكل قصة تعاد روايتها بنثر معاصر، وكل واحدة منها مرفقة بفصل يستكشف "القصة الخلفية" للرواية التوراتية: كيف ومتى وجدت القصة سبيلها إلى التوراة؟ كيف فهمت، كيف شرحت، وما الذي قالته لنا حياة ومعتقدات الرجل والنساء الحقيقيين الذي عاشوا في الأيام التوراتية، وماذا يمكن لها أن تكشف عن عالمنا المتعب؟

خفايا التلمود في طبائع وعقائد اليهود

شرح بل تشريح لأهم وأضخم وأخطر مؤلف خطته يد الشر إنه (التلمود) وساوس ونفث الشياطين ليعارضوا به رالتوراة الحقيقية وحي الرحمن ,تشربه العقل الصهيوني فنفث فيه روح الفساد والإفساد ..بالقتل والتدمير فأسودت كل صفحات تاريخهم ,فلا تفوح منها إلا رائحة الدماء ,ولا يري فيها إلا صور التدمير والخراب

والوسيلة حددها تلمودهم (من يسفك دم الكافر الذي يقدم قربانا الله )...ونحن في نظرهم وثنيون كفار..

( أقدم وثيقة تاريخية في نقد البابية والبهائية) كتاب مفتاح باب الإبواب

تظهر لنا قيمة هذا الكتاب كوثيقة تاريخية فالمؤلف لم يجمع أقوالا ويبثها في كتابه دون أن يتثبت منها ، بل إنه يراجع وراء جده وأبيه اللذين كانا معاصرين لظهور البابية والبهائية مما كتبهاه، وحينما اضطر إلى الأخذ من مصدر لا يرضى عنه ذكر ذلك وذكر علته فذلك هو المنهج العلمي لكتابة التاريخ. وتأتى أهمية كتاب :( مفتاح باب الأبواب) لمؤلفه الدكتور محمد مهدي خان الذي طبعه في غرة رجب سنة 1321هـ والذي يعد بحق أقدم وثيقة تاريخية في نقد البابية والبهائية. فى الوقت الذي يحاول فيه نفر من الضالين من طائفة البهائية أن ينالوا اعترافا بهم في البلاد الإسلامية منذ فترة بعيدة، حين تقدموا إلى المحكمة لنيل حكم قضائي يصدر لصالحهم يقضى بأن طائفة البهائية لها الاعتراف بها رسميا بحيث يكتب في البطاقة الشخصية والمستندات الرسمية في خانة الديانة (بهائي)

(التلمود أسرار.. حقائق فضح المخططات اليهودية للسيطرة على العالم ( أخطر كتاب ضد الإنسانية والأديان السماوية)

يعد التلمود أخطر وثيقة ضد الإنسان والإنسانية، بل هو أخطر من كتاب ( كفاحي) الذي كتبه هتلر ووضع فيه الشعب الألماني فوق شعوب العالم، إذ أنه - أعنى التلمود - يدعو إلى تحطيم كل العقائد والأديان السماوية وكافة القيم والحضارات الإنسانية ، لإقامة مجتمع عالمي صهيوني يسيطر على كل دول العالم، وبكل الوسائل الممكنة، ومنها الغش والقوة، والسلب والنهب، والخداع والكذب.. كما يستبيح دماء وأموال الأجناس الأخرى، ويعدهم فى منزلة الحيوانات. ويكفى فى شريعة التلمود أن يظهر اليهودي بشكل الحمل الوديع، تقية وخداعا، ثم ليعتقد ما شاء، وليفعل ما شاء، فهم يعتقدون أنا الإنسان مهما كان شريرا فى الباطن وأصلح ظواهره يخلص

إنجيل يهوذا الإسخريوطى والبحث عن خائن المسيح

ظل يهوذا الإسخريوطي رمزا للخيانة ومرادفا لها تدل عليه ويدل عليها. وبعد أكثر من ألفي عام وفي أحد الكهوف المنتشرة في بر مصر كله يعثر الفلاحون المصريون على بضع مخطوطات وكتب أثرية تجوب العالم في رحلة عجيبة غريبة حتى تصل في نهاية المطاف إلى أيدي المختصين الذين يعكفون على دراسته لأكثر من عامين كاملين، ليخرجوا على الدنيا بالنبأ المذهل: فالمخطوطة ما هي إلا (إنجيل يهوذا الإسخريوطي)..! أجل .. إنجيل منسوب ليهوذا الإسخريوطي فعلا؟ في هذا الكتاب سنتعرض بالتفصيل للقصة الحقيقية ليهوذا الإسخريوطي.. القصة المعروفة والمسكوت عنها من قبل الجميع. وسنتعرض لحكاية اكتشاف الإنجيل وحكاية المطاردات والمغامرات الكثيرة التي تعرض لها في عالم مافيا تهريب المخطوطات الأثرية.. ثم نتناول الإنجيل نفسه بالنقد والتحليل ونتعرف على رأي المختصين ورجال الدين المسيحي في تأثير هذا الاكتشاف المذهل على المسيحية التي قال البعض إن الإنجيل يمثل (أكبر تهدد تتعرض له المسيحية الرسمية طوال عمرها


    

اخر الكتب المضافة
استفتاء
مارأيك بموقعنا الجديد
ممتاز
جيد
مقبول