بحث في الكتب

انضم للقائمة البريدية

تصفح الموقع حتى الان :2152798 زائر
سيكولوجية التعامل مع الابناء
 
أطفال الكمبيوتر والنت
رؤية علمية جديدة للتعامل مع شباب القرن الحادي والعشرين فى ظل المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وانتشار الإباحية والغزو الفكري الغربي.
الأبناء والبنات فى سن المراهقة كيف نتعامل معهم؟

رؤية علمية جديدة للتعامل مع شباب القرن الحادي والعشرين فى ظل المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وانتشار الإباحية والغزو الفكري الغربي.

نلقى الضوء على الجانب النفسي لمشاكل الشباب وهمومه وكيفية التعامل مع الشباب

شباب القرن الـ 21 كيف نتعامل معهم

رؤية علمية جديدة للتعامل مع شباب القرن الحادي والعشرين فى ظل المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وانتشار الإباحية والغزو الفكري الغربي.

نلقى الضوء على الجانب النفسي لمشاكل الشباب وهمومه وكيفية التعامل مع الشباب العصبي وسلوكيات الشباب واثر المجتمع على تلك السلوكيات والفراغ الفكري عند الشباب وهمومه وكيفية التعامل مع الشباب العصبي وسلوكيا الشباب واثر المجتمع على تلك السلوكيات والفراغ الفكري عند الشباب والانفتاح الإعلامي والغزو الثقافي وأثره ودور الأسرة وأجهزة الشباب والأحزاب فى حل مشاكل الشباب.

نلقى الضوء على حقيقة مشاكل الشباب وهمومه ودوافع الشباب ولماذا يختلف الشباب فيما بينهم وأسباب هذا الاختلاف فى السلوكيات والتصرف كما نلقى الضوء على مشكلة التحرش كسلوك شبابي غير سوى وأسبابه وطرق الوقاية والعلاج.

كما نعرض لكيفية مواجهة شباب اليوم لمشاكله وضراعاته والتصرف الصحيح الذي ينبغي على الآباء والأمهات القيام به من أجل أن يكونوا قدوة ومثالا يحتذي به أمام أبنائهم وبناتهم الشباب والشابات.

إنها رحلة فى عالم شباب القرن الحادي والعشرين في محاولة لفهمهم الفهم الصحيح والتعامل معهم تجعل منهم مستقبلا مشرفا للأمة العربية والإسلامية.

فى بيتنا مراهق

فى السنوات الأخيرة زادت مشاكل أبنائنا فى مرحلة المراهقة وذلك نظرا لاستخدامهم ألنت والمحمول والدش وهذه الوسائل, لم تكن موجودة من قبل ونلاحظ تعرض المراهق إلى سلسلة من الصراعات النفسية والاجتماعية المتعلقة بصعوبة تحديد ومعرفة النفس يقوده هذا الشعور نحو التمرد السلبي على الأسرة وقيم المجتمع, ويظهر ذلك فى شعوره بضعف الانتماء الأسرى, وعدم التقيد بتوجيهات الوالدين, والمعارضة والتصلب فى المواقف, والتكبر والغرور, وحب الظهور, وإلقاء اللوم على الآخرين.

وهذا الإصدار.. جاء ليضيف لكل أم وأب حصيلة طويلة من النصائح والإرشادات والمعلومات, آملين أن يكون بمثابة المرشد الأمين لكل أم وأب فى اجتياز أبنائهم هذه المرحلة بأمان

طفلك من المدرسة إلى المراهقة "لكل مشكلة حل"

تربية طفلك فن لا يحتاج إلى موهبة بقدر ما يتطلب منك اكتساب المعرفة اللازمة لمساعدتك كأم عليك التعامل مع صغيرك كما ينبغي، ومن هنا كان عليك الوقوف على طبيعة كل ما يمر به طفلك من مراحل نمو، وكذلك المشاكل المتعلقة بكل مرحلة منها، وسبل مواجهتها.

وفى هذا الكتاب سنحاول التركيز على طفلك منذ دخوله المدرسة حتى مرحلة المراهقة. ولأن لكل مرحلة مشاكلها، وسبل التعامل معها، فسوف نتناول المشكلات المصاحبة لكل مرحلة، والحلول المناسبة لكل منها، وكذلك الأخطاء الشائعة التى تقعين فيها كأم- دون أن تدري- آملين ان يكون هذا الكتاب، الذى يحمل آخر ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات في هذا الصدد، بمثابة المرشد المين لك فى اجتياز طفلك سني دراسته، ودخوله مرحلة مراهقته بسهولة ويسر، ودون جنوح أو شطط، والأهم دون عقد نفسية، يمكن أن تستمر معه فيما بعد.


    

اخر الكتب المضافة
استفتاء
مارأيك بموقعنا الجديد
ممتاز
جيد
مقبول