بحث في الكتب

انضم للقائمة البريدية

تصفح الموقع حتى الان :2792817 زائر
أحدث إصدارات 2015
 
داعش خلافة الدم والنار
يتناول الباحث والمفكر المصري المعروف د. رفعت سيد أحمد في كتابه هذا وبالوثائق والمعلومات الجديدة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (المعروف إعلامياً بـ داعش) قبل وبعد الحرب التي يخوضها مع التحالف الدولى بقيادة أمريكا ، ويقدم الكتاب عبر تسعة فصول ومئات الوثائق والصور النادرة ، جذور النشأة للتنظيم في العراق على عهد أبو مصعب الزرقاوى (2004) وصولاً إلى أبى بكر البغدادى القائد الحالى للتنظيم (2014) والذي قدم نفسه باعتباره خليفة المسلمين مطالباً إياهم بالبيعة ، يكشف الكتاب عبر دراسة معمقة ، مستندة إلى المعلومات الدقيقة دور واشنطن في صناعة هذا التنظيم من أجل تفكيك كل من العراق وسوريا باسم الثورة (الزائفة) ، وسرعان ما ينقلب السحر على الساحر ، يذبح التنظيم عشرات الأجانب (بمن فيهم صحفيين أمريكيين وبريطانيين) ومئات المسلمين والمسيحيين والأقليات ، مستند إلى فتاوى دينية شاذة ، ومرفوضة (أورد الكتاب نماذج لها) . يقدم الكتاب ، الأسرار الكاملة عن قادة التنظيم ومذابحه وصراعاته مع التنظيمات الأخرى من (القاعدة) إلى (النصرة) إلى (الجيش الحر) ، كاشفاً النقاب عن كون تلك التنظيمات والدول وأجهزة الاستخبارات التي صنعتها كانت تستهدف بالأساس خدمة المشروع الأمريكى – الصهيونى ، لإشغال جيوش المنطقة وإنهاك قواها ، وتفتيت وحدتها بعيداً عن العدو الاستراتيجي للأمة ؛ إسرائيل . * بالكتاب ، معلومات ، وأسرار ، ووثائق ، لا غنى عنها لمن يريد أن يعرف من أين وإلى أين تذهب (داعش) . * إنها (القصة الكاملة) لأخطر تنظيم ديني في عالمنا العربى ، تنظيم لاغتيال (الإسلام) .. بعد أن تم له ولصانعيه اغتيال (الأوطان) باسم الربيع العربي !!
ظـهـورات الشيطان عبر العصور
إن إبليس وهو شيطان الجن الأكبر،قد طلب من الله عزوجل النظرة إلى يوم البعث لا ليندم على خطيئته،ولا ليتوب إلى الله ويرجع ويكفر عن إثمه،ولكن لينتقم من آدم وذريته فأمهله الله وأنظره إلى يوم الوقت المعلوم و تلك العداوة قد ظهرت وأظهرها الشيطان للإنسان منذ ولادته ، روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (صياح المولود حين يقع نزغة من الشيطان).وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان فيستهل صارخاً من نخسة الشيطان، إلا ابن مريم وأمه)، ثم قال أبو هريرة: اقرءوا إن شئتم: وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ [آل عمران:36] وفي هذا الكتاب تقرأ عن ظهورات الشيطان التي حدثت منه عبر مراحل التاريخ الانسانى فتقرأ في البداية عن مفهوم الجبت والطاغوت وعلاقتهما بالشيطان،وأول ظهورات الشيطان للإنسان على الأرض بتحريضه قابيل على قتل هابيل وعلاقته بذرية قابيل،وكذلك تقرأ عن ذرية إبليس ومن هم ومن هى زوجته ليليث وظهوراته في رموز الماسونية وتقرأ عن ظهورات الشيطان في الديانات الوثنية القديمة في أشكال متعددة منها الإلهة الأنثى في الحضارات القديمة ، وتقرأ عن ظهوراته في عصر النبوة وظهوره لبعض الصحابة والصالحين من التابعين وظهوره للأنبياء عليهم السلام وتقرأ عن خطوات الشيطان وأسلحتة ووسائلة في مواجهة الإنسان وانتقاله من مرحلة الهمز واللمز إلى الظهور العلنى وكذلك ظهوراته للسحرة ومن هم أشهر السحرة وعبادتهم للشيطان وتقرأ عن الشيطان وعلاقته بالغزو الفضائى للأرض وعلاقة الشيطان بالمسيح الدجال والأطباق الطائرة والغزو الفضائى المحتمل للأرض وهل هو حقيقى أم خدعة شيطانية أنه كتاب دسم في موضوعاته المتنوعة يقدمه الكاتب باسلوبه السهل البسيط كما تعودنا منه ونقدمه لك عزيزي القارئ.
الشيطان أمير هذا العالم
وليم غاى كار من أفضل من كتب عن المؤامرة الشيطانية على العالم وهذا الكتاب الذي بين يديك ( الشيطان أمير العالم) عزيزى القارئ هو آخر ماكتبه ولم يتسنَّ له إكماله وطبعه وأوصى ابنه الأكبر بإتمام تلك المهمة فقام بمراجعته ونشره بعد سنوات طويله من وفاة مؤلفه الذي توفى عام 1955، وتم نشر الكتاب عام 1966 كما ذكر الناشر في مقدمته. وحين تقرأ الكتاب تشعر أن مؤلفه يواكب الأحداث التي يمر بها العالم الأن فهو يتحدث ويكشف المؤامرة الشيطانية والثورة التي قادها الشيطان في السماء ويكملها على الأرض ومن هم أعوانــــــــــــه في تلك الــــــمؤامرة وكيف تم نقل الــــحركة الثورية الـــــــعالمـــية إلى الأرض وظهـــــور البرت بايك منفذ ومخطط تلك الخطة الشيطانية مؤخرا، ويستعرض الكاتب العقيدة الشيطانية وكيف استعبد الشيطان الجنس البشري وكيف انقلب على وصايا الرب ويوضح المؤلف خطة الرب وخطة الشيطان والديكتاتورية الشيطانية وهدف العقيدة الشيطانية وتاريخها قبل وبعد مجيء المسيح عليه السلام.ويستعرض المؤلف حركة الجمعيات السرية الهدامة ودورها في المؤامرة الشيطانية ودور آدم وايزهاوبت في كتابة البروتوكولات الشيطانية لجماعة المتنورين والحروب الثلاثة العالمية التي خطط لها البرت بايك ومخطط الفوضى الخلاقة الذي يتم تطبيقه في دول العالم لإحداث ثورات ونشوب الحروب. ويتحدث المؤلف عن الحبر الأعظم للعقيدة الشيطانية آدم وايزهاوبت وتأسيسه لجماعة النورانيين في بافاريا واختياره لقادة الثورة الفرنسية التي قامت عام 1776 ثم يتحدث عن اكتشاف المخطط بالمصادفة عام 1784 بعد فوات الأوان ثم إنشاء دولة المبتدئيين المتنورين او ما يعرف بدولة المنيرفال ، ويتحدث المؤلف عن كنيس الشيطان وكيف يعمل في الوصول للمناصب العليا للوصول الى تكوين حكومة عالمية موحدة تحكم العالم وكيف يسيطر المجمع الشيطاني على قنوات المعلومات العامة من أجل تحقيق هدف المؤامرة الشيطانية وهذا المجمع الشيطانى يعمل على خلق مجتمع الشواذ جنسيا ليكونوا هم قادة العالم والنخبة السياسية والثقافية. ويتحدث أيضا عن وصول المؤامرة إلى أمريكا من إيطاليا بواسطة آدم وايزهاوبت ومازيني ويتحدث عن سيرة ومسيرة أخطر رجل في العالم وهو البرت بايك ودوره في المخطط الشيطانى ووضعه ثلاث حروب عالمية وتعديله للطقس الأسود أعلى درجات محفل الشرق الأكبر الماسوني. ثم يتطرق إلى بروتوكولات كنيسة الشيطان وقصتها ومن كتبها ونشرها عام 1905 في روسيا ويذكر الوثائق التي تؤيد ضلوع المتنورين في إحداث الثورة الأمريكية وتجديد بايك للماسونية الأمريكية منذ عام 1850. إنه كتاب جداً خطير يكشف ويوضح الكثير من غموض الأحداث العالمية التي تتسارع أحداثها مؤخرا على الساحة العالمية وخاصة الساحة العربية الإسلامية ندعوك عزيزى المثقف لقراءته .
ظهورات المسيح الدجال عبر العصور والعلامات التي تسبق ظهوره الأخير
الحديث عن المسيح الدجال لا يتوقف ولا ينتهي إلا بخروجه الأخير ، وفي هذا الكتاب نتحدث عن موضوع جديد يخص الدجال وهو مسألة ظهوراته المتكررة عبر العصور،من خلال ظهوره الحقيقي وظهوره الرمزي ،وظهوره عن طريق تلبسه بإحدى الشخصيات عن طريق أعوانه من الشياطين. فتقرأ في هذا الكتاب مقدمة عن المسيح الدجال عند المسلمين وعند أهل الكتاب وتقرأ عن الهدف الرئيسى للدجال من ظهوره وأيام الدجال الأخيرة على الأرض وأهم العلامات الصغرى التي تسبق ظهوره الأخير وتقرأ عن المسيح الدجال بين الرمزية والبشرية وأن الدجال من المنذَرين الأشرار مثل إبليس ، وأنه ليس قابيل ابن آدم وانما من ذريته ، وأن الدجال بشر له طبيعة خاصة وظهورات مختلفة ، وتقرأ عن الدجال وإصابة عينه بالعور حال ادعائه الألوهية ، وانه ليس من اليهود ، وتقرأ عن ابن صياد وإبليس وعلاقتهما بالدجال ، وتقرأ عن كون الدجال هجينا من المغرَّبين. ثم تقرأ عن ظهورات الدجال في عصور الأنبياء وكيف أنه ظهر في عصر نوح عليه السلام وتقرأ عن ملكى صادق وميلاده العجيب في زمن نوح عليه السلام وهل هو المسيح الدجال ؟ وتقرأ عن عوج بن عناق وهل هو المسيح الدجال ؟ وتقرأ عن الملك النمرود بوصفه احد ظهورات الدجال بعد الطوفان ،وتقرأ عن ظهور الدجال في زمن موسى عليه السلام في شخص السامرى وفي شخص بلعام بن باعوراء وأدلة ذلك وتقرأ عن علاقة الدجال بالجمعيات السرية والأخويات الماسونية وترأس الدجال للدرجات العليا فيها. إنه كتاب جديد في طرحه لموضوع جديد على الساحة الثقافية العربية ، ويفتح الباب أمام المزيد من البحث والتقصى عن الدجال واكتشاف ألاعيبه و ما هو جديد عنه ، سوف تقرأه اكثر من مرة وتنصح غيرك باقتنائه وتحتفظ به لأجيال قادمة تستفيد منه .

    

اخر الكتب المضافة
استفتاء
مارأيك بموقعنا الجديد
ممتاز
جيد
مقبول